الفعاليات

إعداد كوادر


وفرة فرص العمل في تركيا لم تعد المشكلة الوحيدة لدى الشباب فقط بل ايضا المعاناة والاحباط التي يواجهها الباحث هي عدم مواكبة تطورات سوق العمل وذلك يعود إلى الحاق وسائل التكنولوجيا الحديثة في سوق العمل تلك المثبطات ادت إلى بطالة في المجتمع المغترب غير أن منظمة ملتقى البيت الدمشقي لم تبقى مكتوفة الأيدي،وبعد البحث والتخطيط أطلقت مشروعها الجديد لحل تلك الأزمة والذي ادرجته تحت مسمى برنامج اعداد كوادر يهدف البرنامج إلى تطوير قدرات الشباب والإساهم في مواكبة تطورات سوق العمل عبر خلق برامج تأهيل متنوعة وتهئية تدريبات خاصة في سوق العمل الحديث وثقل المهارات الشابة والحد من البطالة وخلق سبل الاعتماد على الذات وتجاوز الصعوبات ،تسعى منظمة ملتقى البيت الدمشقي إلى تكوين بيئة مجتمعية متوازنة وتكافئ بالفرص وحل مختلف ازمات اللاجئين لكلا الجنسين بما فيهم المرأة 

لاريب أن الاندماج مع المجتمع التركي لدى السوريين صعباً بعض الشيء لكن ولهذا السبب في منظمة ملتقى البيت الدمشقي وضمن برنامج اعداد كوادر يسعى لبناء تدريبات مهنية وبرامج  اكاديمية تستقطب اعداد غير محدودة من الشباب والشابات كل بحسب مايلائمه وذلك في اطار سعيها لتحقيق أعلى نسبة من حاصلين على عمل ، مما يشكل عاملا اساسي للاندماج والإنخراط في المجتمع التركي وازالة العقبات وصعوبات اللاجئين